The news is by your side.

تحقيقات النيابة :الصحافية السويدية تم اغتصابها وتعذيبها قبل قتلها من صاحب الغواصة الدنماركية !




أعلنت النيابة العامة الدنماركية أن المخترع “بيتر مادسن” عذّب الصحافية السويدية “كيم فال” قبل أن يقتلها على متن غواصته في آب/أغسطس 2017، بحسب ما جاء في البيان الاتهامي الذي نشرته وسائل الإعلام الدنماركية.

وكانت السلطات الدنماركية وجّهت في 16 من كانون الثاني/ يناير 2018 تهمة القتل العمد وتشويه جثة والاعتداء الجنسي بالافتصاب المؤلم والمتكرر للمخترع البالغ من العمر 47 عاما.






وجاء في الوقائع أنه اغتصب الضحية مع ضربها ثما أوثق رأس ضحيّته وذراعيها ورجليها بسلاسل معدنية وحبال جلديه، ثم طعنها وقطّعها الي قطع عديدة .

وأظهر التشريح وجود 14 جرحا داخليا وخارجيا في المنطقة التناسلية للصحفية السويدية الضحية في جسمها، سببها آلات حادة.

الصحافية السويدية كيم فال /الضحية 35 غام

وقد أصيبت بهذه الجروح فيما كانت لا تزال على قيد الحياة. والمحققون على قناعة بأن بيتر مادسن خنق ضحيّته في ما بعد، وإن كان التشريح لم يثبت ذلك.



وتعود الحادثة الي في 10  أغسطس 2017 ، أبحر بيتر مادسن على متن غواصة “يو سي 3 نوتيلوس” التي صممها وشيدها،  ومعه الصحفية السويدية وهي مراسلة مستقلة في الثلاثين من العمر كانت ترغب في إعداد تقرير عنه.

الغواصة التي تم عليها الحادث

وخلال الليل أبلغ صديق الصحفية الشرطة عن اختفائها بعدما قلق لعدم عودتها للمنزل. وفي اليوم نفسه انتشلت السلطات الدنماركية بيتر مادسن من المياه في اورسوند بين ساحلي الدنمارك والسويد قبيل غرق غواصته .




لكن المحققين اشتبهوا في أن الحادث مفتعل. وأكد مادسن للمحققين أول الأمر أن الصحفية السويدية قضت بسبب حادث غير أنه بدل إفادته مرارا حيال الملابسات على مر الاستجوابات.

المتهم القاتل /المحترع الدنماركي

و قال معلومات متضابة منها  إنه قطّع جثتها بعد وفاتها بسبب الحادث ورماها في البحر، نافيا أن يكون قتلها. وستبدأ محاكمته في الثامن من آذار/مارس 2018 في كوبنهاغن، ويُتوقّع أن يصدر عليه حكم بالسجن المؤبد.







تابع المصدر راديو السويد

قد يعجبك ايضا