The news is by your side.

البرلمان السويدي يناقش سياسة اللجوء الجديدة …تعرف على مطالب الأحزاب السويدية !

بدأ ت الأحزاب السويدية  مناقشة سياسة الهجرة الجديدة الدائمة في السويد باجتماع أولي يجمع سياسيين من الأحزاب الثمانية، في مقر البرلمان السويدي. وذلك لبحث كيفية الوصول إلى قانون هجرة ولجوء ثابت ودائم للسويد ، وبالتالي تقديم مقترح مشترك خلال عام واحد لكيفية  سياسة الهجرة في السويد التي تريدها الأحزاب السويدية . لكن الآراء   مختلفة حول الوصول إلى قانون مشتركة فيما يخص مسألة الهجرة في السويد ، بين مطالب بالتشديد أكثر ، وبين مطالب بالعودة للسياسة المنفتحة لقديمة ، وبين مطالب ببقاء سياسة اللجوء والهجرة الحالية كما هي .




وأعلن حزب المحافظين،  من خلال عضو السياسات في الحزب ماريا مالمار ستييغارد، أن حزبها يرغب بتقليل استقبال اللاجئين بنسبة سبعين بالمئة…أي أن تستقبل السويد عدد  5 ألف طالب لجوء فقط سنويا ولا يزيد عن 8 ألف طالب لجوء في حالة الأزمات والتدفق للمهاجرين-وهذه السياسة تجد دعم من حزب المسيحي الديمقراطي وسفاريا ديمقراطي.



حتى عدد اللاجئين الذين ستستقبلهم السويد في الأعوام القادمة كان نقطة خلاف بين مختلف السياسيين من هذه الأحزاب، حيث اقترح حزب المحافظين والمسيحي الديمقراطي، إمكانية استقبال ما بين الخمسة آلاف وثمانية آلاف لاجئاً سنوياً، لتحقيق التوازن بين ما تستقبله السويد وباقي الدول الأوروبية بحسب تعبيرهم. أما رغبة حزب سفاريا ديمقراطي على لسان زعيمه يمي اوكسون، فكان  عدم استقبال أي لاجئ قط ، وإعادة اللاجئين لبلادهم !.







و قال رئيس حزب سفاريا ديمقراط ، يمي اوكسون، أن التوصل إلى اتفاق في مسألة الهجرة لن يكون بالأمر السهل، لكن وجود ثلاثة أحزاب قوية، تنادي بتقليص استقبال اللاجئين، قد يؤدي بدوره إلى تقليص كبير في عدد اللاجئين الوافدين إلى السويد في الأعوام القادمة. بينما طالب حزب الاشتراكيين بسياسة لجوء عادلة ومتوازنة ، وطالب اليسار بالانفتاح اكثر باستقبال اللاجئين والمهاجرين لمنع شيخوخة المجتمع !






قد يعجبك ايضا